أطراف Endo-Exo الاصطناعية

يعتمد نظام endo-exo على بيئة العمل في جسم الإنسان ويتوافق تمامًا مع تشريح الجسم وطريقة المشي. من خلال زرع EEP في ما تبقى من العظام، يتم إنشاء اتصال طويل وآمن وغير مؤلم بين المريض والطرف الاصطناعي دون آثار جانبية.

بالإضافة إلى أنه يوفر إمكانية نقل القوة، خاصة عند المشي عبر الفخذين أو المفاصل، ويسمح للمريض بالشعور بالمشي الطبيعي وتحريك الساق الاصطناعية دون بذل جهود مضنية. تتيح لك هذه الميزة تجربة ساق اصطناعية ذكية.

فهرست مطالب

لمحة عن osseointegration

في عام 1990، تم إجراء أول عملية osteointegration على العظام البشرية بنجاح باستخدام فكرة النتائج التي توصل إليها الدكتور BRANEMARK، مخترع التعويضات السنية التي ترتبط مباشرة بالعظام. منذ ذلك الحين، حظي هذا النظام باستقبال كبير في جميع أنحاء العالم ويستخدم الآن على نطاق واسع.

في عام 1999، تم إجراء أول بدلة Endo-Exo-Femural prosthesis بواسطة د. Hans GRUNDEI لسائق دراجة نارية شاب فقد ساقه اليسرى في حادث.

وشهد مجال الأطراف الاصطناعية بعد ذلك نمواً سريعاً لدرجة أنه في المؤتمر العالمي ISPO 2010 في لايبزيغ ، ألمانيا ، تم تسجيل أكثر من 200 عملية ناجحة لهذا المنتج، وعددها يتزايد كل عام، والآن في عام 2020م يتجاوز هذا العدد 1000 عملية ناجحة.

لماذا Osseointegration

في الوقت الحاضر، يستخدم مرضى البتر الأطراف الاصطناعية بواسطة جهاز يسمى سوكت أو الوصلة أو المقبس socket))، وبسبب بنية المقبس وطريقة الاتصال مع العضو المتبقي تعاني من المشاكل على المدى الطويل مثل حساسية الجلد والجروح والتهاب مزمن مع الخراجات والألم الشديد.

تعادل كمية الطاقة التي يستهلكها مرضى البتر من أجل تحريك الأطراف الاصطناعية هي في المتوسط ​​70٪ أعلى من الأشخاص العاديين. إن محاولة توفير هذه الكمية من الطاقة، يسبب العديد من المشاكل بما في ذلك مشاكل الجهاز الهضمي بسبب الجوع الشديد، واضمحلال الأعضاء المتبقية وغيرها في المريض. لهذا السبب، لا ينصح في عالم اليوم باستخدام الأطراف الاصطناعية الملامسة لجلد المريض وعضلاته لأنه بالإضافة إلى المشاكل المذكورة أعلاه، فإنها تسبب ما يلي:

  • تهيج الجلد بسبب الاحتكاك والانحناء والضغط
  • زيادة التعرق والحكة الشديدة
  • التهابات وكدمات وورم دموي وأعراض الضغط وحتى أضرار الجلد العميقة
  • ألم وعدم الراحة أثناء الجلوس
  • مشاكل صحية
Endo-Exo2
htl_Patient2

 لذلك، يصعب على العديد من مبتوري الأطراف العودة إلى نمط حياتهم الطبيعي أو السابق ومواصلة عملهم المفضل. لا يستطيع معظمهم الاستمتاع بأنشطتهم ورياضاتهم المفضلة، لذلك يتعين عليهم في كثير من الحالات الاستعانة بمساعدة الآخرين. نتيجة لذلك، يلجأ العديد من المرضى مبتوري الأطراف إلى الكراسي المتحركة وينعزلون عن المجتمع. في هذا المنتج نحاول إعادة المريض لحياته الطبيعية ومجتمعه دون الحاجة إلى مساعدة مستمرة من الآخرين.

ما هي أنظمة Endo – Exo – Implantation أو EEP؟

يعتمد نظام endo-exo على بيئة العمل في جسم الإنسان ويتوافق تمامًا مع تشريح الجسم وطريقة المشي. من خلال زرع EEP في ما تبقى من العظام، يتم إنشاء اتصال طويل وآمن وغير مؤلم بين المريض والطرف الاصطناعي دون آثار جانبية.

بالإضافة إلى أنه يوفر إمكانية نقل القوة، خاصة عند المشي عبر الفخذين أو المفاصل، ويسمح للمريض بالشعور بالمشي الطبيعي وتحريك الساق الاصطناعية دون بذل جهود مضنية. تتيح لك هذه الميزة تجربة ساق اصطناعية ذكية.

بنية أطراف Endo-Exo الاصطناعية

يتكون EEP أو الطرف الاصطناعي endo-exo من عدة أجزاء (وحدات). والتي تشمل الجزء الداخلي والجزء الخارجي: 

الجزء الداخلی أو Endo:

تم تصميم هذا الجزء (stem) بناءً على تشريح الطرف المتبقي للمريض والتصوير المقطعي المحوسب وصور الأشعة ويتم زرعه في باقي عظام الشخص في المرحلة الأولى من العملية.

القسم الخارجي أو  Exo :

يتضمن هذا الجزء 4 قطع على النحو التالي:

  • جسر ربط Bridge Module: وهو الرابط بين الجزء الداخلي (stem) والجزء الخارجي، ويتم تثبيته في المرحلة الثانية من العملية.
  • Silicone Cap:  وهو عبارة عن مثبت عضلات مصنوع من مادة مضادة للحساسية ويحمي العضو المتبقي للمريض.
  • Bridge Cylinder: يقوم بمحاذاة المحور التشريحي والميكانيكي الحيوي للجسم ويصحح الدوران الداخلي والخارجي لمفصل الركبة. يضم هذا الجزء ألواحاً ودبابيس لامتصاص الصدمات (shock absorber) ويحمي الأجزاء الداخلية من الصدمات الشديدة.
  • Adaptor: معدّل off-set الركبة أو الكاحل وهو يجعل مركز ثقل المفصل في موضعه الطبيعي
پروتز Endo-Exo

الجزء الداخلی أو Endo

 تم تصميم هذا الجزء (stem) بناءً على تشريح الطرف المتبقي للمريض والتصوير المقطعي المحوسب وصور الأشعة ويتم زرعه في باقي عظام الشخص في المرحلة الأولى من العملية.

جسر ربط

وهو الرابط بين الجزء الداخلي (stem) والجزء الخارجي، ويتم تثبيته في المرحلة الثانية من العملية.
وهو عبارة عن مثبت عضلات مصنوع من مادة مضادة للحساسية ويحمي العضو المتبقي للمريض.
وهو عبارة عن مثبت عضلات مصنوع من مادة مضادة للحساسية ويحمي العضو المتبقي للمريض.
معدّل off-set الركبة أو الكاحل وهو يجعل مركز ثقل المفصل في موضعه الطبيعي

مزايا استخدام نظام Endo-Exo

  • الشعور بالمشي بشكل طبيعي
  • يزيد من حركة مفصل الورك وبالتالي يمنع التهاب مفاصل الحوض
  • الاستخدام الفعال للعضلات المتبقية داخل الحوض والفخذين والركبتين دون ممارسة ضغط إضافي على الطرف المتبقي بعد البتر
  • عدم الإصابة بحساسية أو حكة أو التهاب بسبب عدم ملامسة الجلد للبطانة البلاستيكية (لا توجد بطانة بلاستيكية في هذا النظام)
  • لا يوجد تعرق بسبب الاستخدام حتى في فصل الصيف الحار ولا توجد علامات للتعرق أو الحرارة أو تهيج للجلد، لذلك يمكن استخدام هذا الطرف الاصطناعي لفترة طويلة دون الشعور بألم أو إزعاج أو قيود على الحركة.
  • إعادة شكل العضلات المتبقية في العضو المبتور إلى الشكل السابق
  • نقل حمولة كبيرة إلى الطرف الاصطناعي الخارجي
  • استهلاك طاقة أقل والشعور بوزن خفيف للطرف الاصطناعي حيث يبلغ المريض بأن وزنه 100 غرام
  • الشعور بالراحة أثناء الاستحمام 
  • عدم تكرار حدوث التهابات في الطرف المتبقي
  • حرية الحركة على جميع المستويات ، نطاق أوسع للحركة على مستوى العضو الحقيقي ، عدم حدوث اضطراب في المقبس في جميع الأوضاع، سواء في حالة الاستلقاء أو الجلوس أو المشي
  • الوقاية من آلام الظهر ومنع تمزق القرص القطني
  • زيادة الطول بمقدار يصل إلى حوالي 4 سم
  • الوقاية من مشاكل القلب والكلى
  • يمكن استخدامه للأطراف القصيرة 
  • نمط مشي آمن وسلس بطريقة طبيعية تماماً
  • لا يتعرض مفصل الحوض لضغط إضافي عند المشي
  • عدم الحاجة للتصحيح إذا تغير وزن المريض لأنه لا يوجد تغيير في الأداء إذا تغير الوزن
  • سهل الاستخدام بحيث يمكن فتح وإغلاق exo والجهاز التعويضي في غضون ثوانٍ بيد واحدة فقط وباستخدام مفتاح ربط. 
  • تقليل الألم الوهمي
  • سهولة الاستخدام: يمكن فتح وإغلاق exo والجهاز التعويضي في غضون ثوانٍ بيد واحدة فقط وباستخدام مفتاح ربط.
  • لا توجد علامات للتعرق أو الحرارة أو تهيج للجلد، لذلك يمكن استخدام هذا الطرف الاصطناعي لفترة طويلة دون الشعور بألم أو إزعاج أو قيود على الحركة.
Advantages11
Advantages21

مقارنة بين الأطراف الصناعية ذات الوصلات وأطراف Endo-Exo الاصطناعية

الأطراف الصناعية المزروعةالأطراف الصناعية ذات المقابس
عدم وجود حساسية وحكة والتهاب نتيجة عدم ملامسة الجلد للبطانة البلاستيكية (لا يوجد بطانة بلاستيكية في هذا النظام)  التهاب وحساسية الجلد في مكان التلامس مع المقبس
 لا يوجد تعرق بسبب استخدامه حتى في الصيف زيادة التعرق والحكة الشديدة
 الاستخدام الفعال للعضلات المتبقية داخل الحوض والفخذين والركبتين دون التعرض لضغط إضافي في الطرف المتبقي بعد البتر
إعادة شكل العضلات المتبقية في المبتور إلى الشكل السابق
 ضمور العضلات المتبقية
وزن خفيف حيث يذكر المريض 100 غرام الوزن المرتفع للطرف الاصطناعي والذي يتجاوز الوزن الفعلي لذلك يشعر المريض أن وزن الطرف الاصطناعي الذي يزن 5 كغ هو أكثر من 10 كغ
ارتداء وتوصيل جزء exo في أقل من 30 ثانية العديد من المشاكل أثناء ارتداء الأطراف الاصطناعية ذات المقبس
استهلاك منخفض للطاقة وبالتالي قدرة عالية على أداء المهام اليومية استهلاك طاقة مرتفع بل ومضاعف في المرضى الذين يعانون من بتر من فوق الركبة
يزيد من حركة الورك وبالتالي يمنع التهاب مفاصل الحوضهشاشة عظام الحوض
 زيادة الطول بمقدار يصل إلى 4 سم انخفاض في الطول بمقدار يصل 4 سم بسبب الانحرافات في العمود الفقري
 الوقاية من آلام الظهر ومنع تمزق القرص القطني آلام أسفل الظهر وآلام الحوض بسبب الخلل في الهندسة البشرية
لا يتعرض مفصل الحوض لضغط إضافي عند المشي  دوران الحوض نحو الوسط
 الشعور بالراحة أثناء الاستحمام وقابلية الغسيل إزعاج أو ضرورة استخدام عصا أثناء الاستحمام
نمط مشي آمن وسلس بطريقة طبيعية تماماًنمط مشي غير طبيعي بسبب نقص السيطرة عند الخطو
حرية الحركة على جميع المستويات، نطاق أوسع للحركة على مستوى العضو الحقيقي، عدم حدوث اضطراب في المقبس في جميع الأوضاع، سواء في حالة الاستلقاء أو الجلوس أو المشي وإمكانية الاستعمال في الرحلات الجوية الطويلةقيود على الاستخدام لفترات طويلة من الوقت أثناء النهار أو في أوضاع مختلفة
عدم تكرار حدوث التهابات في الطرف المتبقياحتمالية الإصابة بالتهابات ناتجة عن ارتداء بطانة السيليكون
عدم الحاجة للتصحيح إذا تغير وزن المريض لأنه لا يوجد تغيير في الأداء إذا تغير الوزن كثرة تصنيع الأجزاء السيليكونية بسبب السمنة وتخسيس وزن الشخص
يمكن استخدامه للأطراف القصيرةقيود استخدام للأشخاص ذوي الأطراف القصيرة المتبقية بعد البتر
انخفاض كبير في الألم الوهمي آلام وهمية
الوقاية من مشاكل القلب والكلى 
الشعور بالمشي بشكل طبيعي 
إمكانية الاستخدام تحت الركبة وفوق الركبة 
منشور له صلة

علاج البتر

هذه الطريقة مستوحاة من زرع الأسنان وتستخدم الأعضاء الاصطناعية والعظام في طريقة جديدة ومبتكرة لا تحتاج إلى الوصلات العادية، وتجعلك هذه العملية تشعر بأن عضوك قد عاد إلى مكانه. حالياً، يمكن استخدام هذه الطريقة لعظام الساق والفخذ في إيران.